جهاز سيكريت

أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق

أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق

أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق

يبحث الكثيرون عن أهمية جهاز سيكرت لعلاج الحروق التي يمكن أن يتعرض لها الفرد نتيجة توجيه النار لأحد أجزاء جسده لفترة طويلة، بحيث تسبب هذه الحروق حالة من ذوبان الجلد مع حدوث تشوهات لا يتمكن الفرد من التعايش معها في الأغلب ويرغب في التخلص منها مهما كلفه ذلك من ثمن، وقد نجح العلماء في التوصل إلى حلول طبية لإزالة آثار الحروق وعودة الجلد لوضعه السابق، ومن بين أهم هذه الحلول هي جلسات سيكرت ولكن ما مدى فاعليتها لتخليصك من حروق الوجه؟

تشخيص الإصابة بالحروق

أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق

قبل التساؤل عن أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق لا بد أن يذهب المريض إلى طبيب مختص في مثل هذه المشكلات التي تصيب الجلد، وذلك حتى يشخص وضع المريض الحالي وإلى أي درجة ينتمي الحرق المصاب به الفرد من بين الدرجات التالية:

1-     حروق الجلد من الدرجة الأولى (السطحية): بحيث تحترق الطبقة الأولى من الجلد وتشعر ببعض من الآلام مع تغير لون الجلد واحمراره، وهذه الجروح تزول مع مرور الأيام وفقط أنت تحتاج لاستخدام مرهم يعجل بالشفاء.

2-     حروق الجلد من الدرجة الثانية (ذات السماكة الجزئية): وهنا يعاني المريض من آلام متزايدة مع التعرض للهواء، كما وتظهر بعض البثور الممتلئة بالماء مكان الحرق وتتطلب هذه الحروق ما لا يقل عن 7 أيام حتى تبدأ بالتحسن.

3-     حروق من الدرجة الثالثة (العميقة الجزئية): وهذه الحروق تصل لطبقة أعمق من الجلد مما يجعل المريض يصاب بآثار مزعجة ولكنها تبدأ في التلاشي مع مرور الأيام، وتحتاج إلى المداومة على أخذ مرهم حروق ملائم مع وضعك.

4-     حروق من الدرجة الرابعة (السميكة العميقة): وهنا قد تحتاج إلى الاستفسار أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق بحيث تتخلص من الآثار الشديدة التي تتركها النيران على جسدك، ولكن ذلك سيحتاج لوقت طويل إلى حد ما.

اقرا ايضا: صنفرة للبشرة بجهاز السيكريت

كيفية علاج حروق الوجه

أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق

يعتبر وجه الإنسان أهم منطقة يرغب في الحفاظ على جمالها، بحيث يواجه بها الناس ويترك انطباعاً من خلاله، ولذا فإنه عندما يتعرض لأي حرق وإن كان بسيطاً يبحث المصاب عن الدواء الفعال لتخفيف الحروق كما ويبحث عن أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق وآثارها بالكامل، ومن بين أشهر علاجات حروق الوجه ما يلي:

1-     لا بد من استخدام الكمادات الباردة على وجهك بين الحين والآخر بشكل يومي، وذلك حتى تخفف من التهاب المكان المحروق.

2-     كما ويجب أن تستخدم كريم حروق من أي من الأنواع المتواجدة في السوق مثل: ميبو وذلك وفقاً للجرعات الموصى بها في النشرة الدوائية.

3-     وأيضاً يمكنك الاستعانة بجل الصبار الطبيعي ودهن المنطقة المصابة به بحيث يعمل على تخفيف الحرق وتهدئة الآلام.

طرق إزالة آثار الحروق القديمة

أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق

بعد الانتهاء من علاج الجلد المحروق فإن بعض الآثار قد تبقى بالجلد ويحتاج الفرد إلى البحث عن طريقة فعالة للخلاص من هذه الآثار ليعود الجلد لوضعه الطبيعي، ويتواجد العديد من الطرق الطبيعية التي قد ينصحك بها طبيبك المختص حسب درجة الحروق التي كنت تعاني منها، ومن بين تلك الطرق ما يلي:

1-     عسل النحل: قبل البحث عن أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق يمكنك الاستعانة بوصفة العسل الطبيعية، بحيث تخلطه مع بعض الصودا جيداً، ومن ثم دلك به المنطقة المصابة مرة يومياً.

2-     وصفة زيت الزيتون: وهنا ستحتاج إلى خلط ملعقة من الدقيق مع ملعقة من زيت الزيتون ومن ثم ضع الخليط على يدك المحروقة وأتركها لمدة ساعة، وأغسلها بعد ذلك بالماء البارد.

3-     وصفة الخيار: وهي وصفة فعالة للغاية في تخليصك من تغير لون الجلد بعد الحرق، بحيث يمكنك استخدامه يومياً لنصف ساعة ومن ثم ضع ماء بارداً من بعده، وأما عن طريقة استخدام الخيار فضعه مقشراً في الخلاط مع النعناع والبيض وأخفقه حتى يتحول لملمس كريمي.

4-     ماء البصل: فيمكنك أن تضرب بصلة يومياً في الخلاط حتى تخرج عصارتها، ومن ثم صفها وخذ ماء البصل وضعه بالمنطقة المحروقة، فالبصل يحتوي العديد من المواد الفعالة في تجديد الجلد وتحسين شكله.

5-     خل التفاح: فهو يعد من الحمضيات التي تجدد الجلد وتعيد له حيويته مع مرور الأيام، ولكن عليك التأكد من أن الخل الذي تستخدمه أصلي وليس مزيفاً حتى تحصد نتائجه وتتخلص من آثار الحروق.

اقرا ايضا: توحيد لون البشرة

إزالة آثار الحروق الجديدة

أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق

وفي حال كنت قد تعرضت للحرق جديداً وكنت تعاني من آثار عميقة في الجلد، فأنت تحتاج إلى التعرف على أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق، وقد تستبدل ذلك ببعض الطرق الفعالة الأخرى ومنها ما يلي:

1-     ترقيع الجلد: فإذا كان الحرق المتواجد في جسدك شديداً للغاية، مما أدى لتلف كبير بالمنطقة المصابة، فيمكن للطبيب أن ينصحك بإجراء عملية جراحية بحيث يرقع منطقة الحرق حتى تعود لشكلها الطبيعي.

2-     تمدد الأنسجة: وهذا إجراء جراحي آخر قد يرى الطبيب أنه الأنسب في وضعك الحالي، بحيث يضع أداة شبيه بالبالون حول منطقة الحرق، وذلك حتى يمتد الجلد ومن ثم يخرج الطبيب البالون ويعيد شد الجلد لوضعه الأصلي.

3-     العلاج بالليزر: عندما تقرأ عن أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق قد تدرك أنه ليس الحل المثالي بالنسبة لك، وعندها قد يستعين الطبيب بالليزر حتى يخلصك من الحكة والاحمرار الذي تعاني منه نتيجة الحرق.

4-     جل السيليكون: وهو يتواجد في الصيدليات من خلال ضمادات يمكن للمريض لفها حول المنطقة المحروقة لمدة لا تقل عن 12 ساعة حيث يعمل على تقليل الانتفاخات الحادثة نتيجة الحرق.

5-     العلاج بالضغط: وفي حال كنت مصاباً بندبات في الجلد نتيجة الحرق فأنت قد تحتاج إلى ارتداء الأربطة الطبية الضاغطة، وذلك لتعديل شكل الجلد والتخلص من الندوب مع مرور الأيام، ولكن عليك أن تستخدم هذا الرابط تحت إشراف الطبيب.

أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق

أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق

مع تطور التكنولوجيا في عصرنا الحالي بشكل سريع للغاية، اكتشف العلماء جهاز سيكريت والذي يعمل بفاعلية في مجال علاج مشكلات الجلد وإعادته لنضارته الأصلية وبخاصة في منطقة الوجه، ويعمل هذا الجهاز من خلال تقنية حديثة تسمى الراديو فريكونسي أو أمواج الراديو المجزأة بحيث يجري الطبيب عدد من الجلسات على وجه المريضة فتزداد حيوية وتعود لشبابها.

وأما عن علاقة هذا الجهاز بعلاج الحروق فإن سيكريت عندما يتوجه للمنطقة المحروقة فهو يعمل على وخز الجلد من خلال إبر غاية في الدقة، ومن ثم يبدأ الجلد في إطلاق الكولاجين مما يجدد الخلايا ويخلص المريض من لون الجلد الداكن الناتج عن الحرق، وغير ذلك من المشكلات، ولكن هذه الجلسات العلاجية تتطلب المزيد من الوقت والصبر.

اقرا ايضا: كيفية العناية بالبشرة في 6 خطوات ناجحة لكل أنواع البشرة

كيفية إخفاء آثار الحروق

أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق

بعد التعرف على أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق تجدر الإشارة إلى إمكانية إخفاء آثار الحروق لحين التخلص منها بشكل نهائي باستخدام المكياج، بحيث يمكن للمصاب أن يضع كريم البرامير على المنطقة المصابة حتى يتأكد من أن الحرق لم يعد ظاهراً ومن ثم يمكنه وضع أي من المساحيق التجميلية الأخرى، ولكن عليه مسبقاً استشارة الطبيب المختص للتأكد من أن هذا الإجراء لن يؤثر عليه سلبياً.

 

تكمن أهمية جهاز سيكريت لعلاج الحروق في فاعليته لتخليص المريض من الجلد المحترق وجعل الوجه يبدو في أحسن حال، ولكن ذلك لا يعني أنه الحل الوحيد لحالات الحروق المختلفة بل هناك العديد من الحلول الطبيعية والطبية التي يمكن للمريض اللجوء إليها تحت إشراف طبي.

 

 

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *