زراعة الشعر

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

سؤال يخطر في ذهن الكثير من الأشخاص الذين يرغبون في القيام بإجراء عملية زراعة الشعر، بسبب معاناتهم من الصلع كما أن هذه العملية يتطلب فيها أخذ بصيلات الشعر من منطقة كثيفة وقوية الشعر بحيث إن الشعر الذي سينمو بعد ذلك يكون قوي وتستطيع تلك المنطقة التي تم أخذ السعر منها أن تتعافى مجدداً وتصبح كالسابق في طبيعتها وكثافتها.

ما هي المنطقة المانحة؟

هي منطقة تكون كثيفة الشعر وبها عدد كبير من البصيلات القوية والسليمة الغير قابلة للتساقط والصلع، وعادة ما تكون هذه المنطقة في آخر الرأس تتوسط بين الأذنين، وسميت بالمنطقة المانحة لأنها يتم منها أخذ الشعيرات والبصيلات القوية للقيام بإجراء عمليات زرع شعر الرأس في المناطق التي لا تحتوي على شعر وتكون هذه المناطق مصابة بالصلع وغير قادرة على إنتاج الشعيرات مرة أخرى، ولكن هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

يتساءل الكثير عن الشعر الذي تم أخذه من المنطقة المانحة هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟، ويمكننا الرد على هذا السؤال بأنه سيتم نمو الشعر في هذه المنطقة للبصيلات التي لم تنقل لعملية الزراعة، ويمكننا القول بأن عملية نقل هذه البصيلات يتم بطريقة هندسية ومبتكرة حديثة قادرة على تغطية المنطقة المصابة بالصلع بأكملها، وتكون البصيلات الأخرى المتواجدة في المنطقة المانحة قادرة على إنبات شعر يكفي لتغطيتها بالشعر ويكون شكلها طبيعي كالسابق.

ما الذي يؤثر على كفاءة المنطقة المانحة؟

نجاح عملية زراعة الشعر تعتمد على عدة عوامل مثل بنية الشعر، ونوع المنطقة المانحة، وكذلك درجة تساقط الشعر، حيث ينبغي على الشخص الراغب على الذهاب إلى طبيب واستشاري متخصص لإجراء تشخيص دقيق وواضح، كما أنه يجب معرفة أن عدد الطعوم المطلوب زراعتها يعتمد اعتماداً كلياً على تلك المنطقة المانحة، حيث إن تواجد شعر كثيف وقوي في هذه المنطقة يعني توافر الكثير من الشعر اللازم لإجراء العملية كما أنه سيزيد عدد الطعوم المطلوبة للزراعة، ومن الواجب معرفته أن كل منطقة مانحة لها سعة قصوى، ومن الممكن إتلاف المنطقة وجلب الضرر لها عندما يتم تجاوز تلك السعة هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟.

المنطقة المانحة

هي منطقة تتميز بالشعر الكثيف والقوي المقاوم للتساقط والصلع، ويتم استعمال هذه المنطقة في عمليات الزراعة حيث يتم نزع البصيلات القوية منها وزرعها في مناطق أخرى، كما إن الكثير يتساءل عن هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟ وتم الإجابة على هذا السؤال بنعم.

ضعف المنطقة المانحة

تضعف هذه المنطقة في حالة إذا  تم تجاوز أخذ عدد من البصيلات من هذه المنطقة فإنها سوف تضعف والشعر الذي سينمو بها لن يتمكن من تغطية المنطقة بالكامل.

زراعة الشعر بالاقتطاف في مصر

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة بعد عملية الاقتطاف؟

إن زراعة الشعر بالاقتطاف تعد أحدث تقنية طبية تم استخدامها في عمليات زراعة الشعر، حيث إن هذه الطريقة تعتمد على سحب بصيلات الشعر عن طريق جهاز حديث مخصص من المنطقة المانحة وبعد ذلك يتم زرع هذه البصيلات المنقولة إلى المنطقة التي لا يوجد بها شعر.

مميزات عملية زراعة الشعر في مصر

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟ إن عمليات زراعة الشعر التي يتم إجراءها في مصر لها مميزات كثيرة ويمكن ذكر بعضاً منها كالتالي:

  • التكلفة منخفضة: حيث إن هذه العمليات تتميز بالسعر المنخفض عن باقي الدول الأخرى، مقارنة بالجودة والكفاءة ومستوى الخدمة الذي يتم تقديمه.
  • أفضل التقنيات وأحدث الأجهزة يتم استعمالها في إجراء هذه العمليات مما يضمن الجودة في عملية الزراعة.
  • الأطباء في مصر على أعلى مستوى من الكفاءة والخبرة حيث إنهم ينافسون أطباء العالم في هذا المجال، وذلك لخبرتهم الكافية، مما يضمن نجاح عملية زراعة الشعر بنسبة كبيرة جداً.
  • المراكز الطبية المتخصصة في عمليات زراعة الشعر تعمل على تشجيع السياحة العلاجية، حيث إنها توفر وسائل نقل وفنادق للحجز خاصة بالوافدين من مناطق بعيدة للإقامة لحين إجراء العملية.
  • كما إن البعض قلقين ويسألوا هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة مرة أخرى بعد إجراء العملية أم لا.
هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

عيوب زراعة الشعر في مصر

عيب هذه العمليات في مصر أنه ليس كل مراكز زراعة الشعر تكون موثوق بها وآمنة ولديها خبرة كافية في المجال، لذلك على من يرغب في إجراء عملية زراعة أن يذهب إلى مركز علاجي متخصص وعلى درجة من الخبرة والكفاءة وموثوق به بناءً على آراء أشخاص سابقة سبق لهم أن قاموا بإجراء هذه العملية في هذا المركز وذلك لتضمن أنه سيتم تحقيق النتائج التي ترغب بها وتحقيق نتائج رائعة.

الشروط التي يجب توافرها لضمان نجاح عملية زراعة الشعر

الأشخاص الذين يعانون من الصلع أو تساقط الشعر بشكل كبير، قد يلجئون إلى إجراء مثل هذه العمليات لاستعادة الشكل الجمالي لهم، ويثور التساؤل حول هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟ وهناك عدة شروط لنجاح عملية زراعة الشعر وهي كالآتي:

  • الشخص الراغب في إجراء العملية يجب أن يكون خالي تماماً من أي أمراض جلدية تصيب منطقة فروة الرأس مثل الأمراض الفطرية أو الثعلبة أو الصدفية، كما أنه في حالة إذا كان يعاني من أياً من هذه الأمراض عليه أن يتعالج منها تماماً حتى يستطع إجراء هذه العملية.
  • أن يكون الشخص متعافي من أي أمراض مزمنة مثل أمراض القلب أو الشرايين أو حتى السيولة لا يجب عليه المخاطرة وإجراء العملية.
  • يجب توافر شعر كافي في المنطقة المانحة حتي يستطيع الأطباء من أخذ عدد من البصيلات وزرعتها بمكان آخر دون التأثير على المنطقة المانحة وعدم حدوث إضعاف لها أو يتم التأثير على شكلها الجمالي.
  • عدم إصابة الشخص بمرض السرطان، حيث إن العلاج الكيماوي يعمل على تساقط الشعر بشكل كبير في جميع أنحاء الرأس والعملية لن تكون مجدية نهائياً.
  • التأكد من كفاءة المركز العلاجي الذي ستذهب إليه لإجراء العملية، وأن من سيقوم بإجراء العملية لك على كفاءة وخبرة كافية، وذلك لأنه يعد العامل الأساسي في نجاح العملية.
  • أن تكون النتائج التي تتوقعها منطقية بحيث تكون راضي عن النتيجة التي حصلت عليها من العملية، ولا تقم بتشتيت نفسك بالسؤال عن هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة، وذلك لأنه بالفعل سينمو.

الأسباب اختلاف أسعار عمليات زراعة الشعر في مصر

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟ يوجد أسباب كثيرة تؤدي إلى اختلاف سعر عملية الزراعة الشعر عند القيام بإجرائها وهذه الأسباب يمكن ذكرها كالتالي:

  • درجة الصلع التي يعاني منها المريض: حالة المريض المراد علاجها لها دور كبير في تحديد التكلفة، بمعنى أن الصلع لديه جزئي من منطقة ما أم يعاني من صلع كلي أو تكون مشكلته في تساقط الشعر.
  • التقنية المستخدمة في الزراعة: حيث إن التقنيات تختلف من واحدة لأخرى فمنها ما هو حديث ومتطور ويضمن نتائج أفضل مثل تقنية الاقتطاف الحديثة والتي تكلفتها تكون أعلى من غيرها.
  • عدد البصيلات: التكلفة تعتمد بشكل كبير جداً مع عدد البصيلات التي سيتم نزعها من المنطقة المانحة وزرعها بالمنطقة التي بها صلع، حيث إنه كلما زاد عدد البصيلات كلما ارتفع سعر العملية.
  • نوع الجهاز المستخدم: إذا كان الجهاز الذي سيتم استعماله أثناء العملية متطور وحديث سيكون السعر مرتفع.
  • المنطقة المراد زراعتها: حيث يوجد أماكن كثيرة يرغب الأشخاص بتكثيفها واستعادة شكلها الجمالي مثل الرأس والحواجب والشارب والذقن، وتكون زراعة الشارب والحواجب ومنطقة الذقن أعلى في تكلفتها من زراعة شعر الرأس وذلك لاحتياجها إلى أدوات خاصة ودقيقة.
  • الجراح: كلما كان الطبيب الجراح الذي سيقوم بإجراء العملية على خبرة كافية ودراية كاملة ومحترف في هذا المجال ومتخصص وسبق له إجراء الكثير من هذه العمليات التي كانت نهايتها النجاح سيؤدي هذا إلى رفع السعر.
  • المركز الطبي التجميلي: كلما كان المركز متطور وحديث يعتمد على استخدام الأجهزة المتطورة ويضم خبراء ومتخصصين سيكون تكلفته كبيرة.
  • الأدوية والفحوصات: بعد إجراء العملية سيتم وصف أدوية يتم استخدامها لتعجيل من نسبة الشفاء.

أسعار عمليات زراعة الشعر في مصر

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟ تختلف الأسعار حسب التقنية المستخدمة والمكان الذي يتم زراعته كالآتي:

  • الزراعة بتقنية الاقتطاف: يتراوح سعرها من 16 ألف جنيه إلى 25 ألف جنيه مصري.
  • الزراعة بتقنية الشريحة: تكلفتها تتراوح ما بين 12 ألف إلى 49 ألف جنيه مصري.
  • عملية زرع الحواجب: تتراوح التكلفة ما بين 12000 إلى 18000 جنيه مصري.
  • زرع الدقن أو اللحية: تتراوح زراعة أياً منهم من 20 ألف جنيه إلى 60 ألف جنيه مصري.
هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

التقنيات المستخدمة لزراعة الشعر في مصر

يوجد أكثر من تقنية تستخدم في عمليات زراعة الشعر في المناطق الصلعاء أو التي يكون الشعر خفيف بها، ولكن هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟ ومن أشهر تلك التقنيات يمكننا ذكر الآتي:

  • تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE): تعد هذه أحدث طريقة مستخدمة حالياً في زراعة الشعر، حيث إن نسبة نجاحها تكون أكثر من 95% حيث إنها تعتمد على استعمال أداة حديثة بها رؤوس دقيقة تعمل على قطف البصيلة بشكل فردي حيث إنها تقوم بقطف بصيلة واحدة في المرة، وذلك لتقليل نسبة استهلاك البصيلات بدرجة كبيرة، وتقوم هذه العملية بقطف وزرع البصيلات في وقت لا يتجاوز 9 ساعات.
  • كما إنه يتم التعافي بعد إجراء العملية وقت قصير مقارنة بالتقنيات الأخرى، وتستطيع ممارسة حياتك الطبيعة في وقت قصير، وتتميز هذه التقنية بأنها تحافظ على كثافة الشعر والمظهر الجمالي وعدم حدوث أي ندبات أو جروح في المنطقة التي تم أخذ الشعيرات منها ( المنطقة المانحة)، كما أنها تقدم نتائج مرضية جداً.

 

  • تقنية الشريحة: يسأل بعض الأشخاص هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة بعد عملية الزراعة بالشريحة؟ تعد أقدم تقنية لزراعة الشعر والأكثر شيوعاً والأقل تكلفة في مصر، حيث يتم إجراء العملية بهذه الطريقة عن طريق أخذ شريحة من المنطقة المانحة، وبعد ذلك يتم تقسيمها إلى أجزاء صغيرة جداً، وبعد ذلك يتم عمل فتحة في المنطقة التي بها صلع ويتم وضع الشرائح الصغيرة بها التي تحتوي على شعرة واحدة أو شعرتين بالكثير، كما أن هذه التجربة قد ثبت نجاحها في عمليات زراعة الشعر، لكنها ينتج عنها بعض الآثار غير المطلوبة التي تسبب إزعاج للكثير من الأشخاص مثل ترك ندبات وتورمات بالرأس.

 

  • تقنية السفير: هذه التقنية تعتمد في عملها على استخدام مادة حادة صلبة مصنوعة من الأحجار الكريمة ويتم عمل ثقوب صغيرة في فروة الرأس، وهذه الثقوب تعمل على تحفيز الكولاجين بالأنسجة ويساهم في علاج المنطقة بشكل سريع وسليم، وهذه الطريقة يتم الاعتماد عليها بشكل كبير في تركيا، كما أن لها نفس المبدأ المستخدم في تقنية الاقتطاف لكن فيها يتم عمل الشق في فروة الرأس باستخدام الحجر الكريم، وتتميز هذه التقنية بأنه يمكن من خلالها زرع أكبر قدر من البصيلات وتتميز كذلك بدقتها الشديدة.

كيف تختار أفضل طبيب معالج لعمليات زراعة الشعر في مصر

عند عزمك على القيام بإجراء عملية جراحية لزراعة شعر الرأس عليك أن تقوم باختيار المركز الطبي والطبيب الذي سيكون مسئول عن إجراء هذه العملية بعناية ودقة، هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟ وذلك لأنه ليس كل الأطباء مؤهلين بما يكفي لإجراء مثل هذه العملية وتكون نسبة نجاحها مضمونة لذلك يجب أن تختار طبيب تتوفر فيه بعض الشروط كالآتي:

  • يتمتع الطبيب بخبرة وكفاءة العالية، وسوف تعرف ذلك عند قيامك بالسؤال عنه لبعض من الأشخاص أو تستطيع أن تبحث عنه من خلال الإنترنت وتقرأ آراء من قاموا قبل سابق بإجراء عمليات عنده.
  • أن يكون قام بإجراء عمليات كثيرة في زراعة الشعر وتكون ناجحة بحيث تكون خبرته في المجال لا تقل عن العشر سنوات.
  • أن يطلعك على سجله الذي قام فيه بإجراء العمليات، ويجعل ترى بنفسك صور العمليات التي أجراها سابقاً وتكون نتائجها مرضية.
  • أن يكون قادراً على تشخيص حالتك بدقة ومعرفة احتياجات حالتك.
  • أن يكون يعتمد في عملياته على تقنيات حديثة ومتطورة تضمن نسبة نجاح العملية بشكل كبير.
  • هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

الفرق بين زراعة الشعر في تركيا ومصر

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة ؟ تختلف زراعة الشعر في كلا البلدين بسبب عدة أسباب أكثرها وضوحاً هو وجود تخصص يشمل زراعة الشعر عند السيدات، ويمكن ذكرها كالآتي:

  • عدد الخيارات المتاحة: في مصر تكون العيادات محدودة حيث إن العيادات الكبيرة والمشهورة تتمركز في المدن الكبيرة فقط، بينما تركيا تتوفر العيادات في أغلب نواحيها ولا تقتصر على مناطق معينة.
  • عدد العيادات: يكون عددهم في مصر من متوسط إلى كثير، يكون عدد العيادات في تركيا كبير جداً إذ إنه في إسطنبول فقط يتعدى عددها أكثر من 220 مركز تجميلي متخصص في زراعة الشعر.
  • التأشيرات السياحية: تكون التأشيرات متاحة وسهل الحصول عليها حيث إن وزارة السياحة تقدم التسهيلات اللازمة، وكذلك الحال في تركيا يكون الحصول على هذه التأشيرات سهل جداً.
  • الخبرة: الأطباء يكونوا حاصلين على شهادات أجنبية قوية، إذ أن هذه المراكز بدأت تنتشر في القرن الماضي في فترة السبعينات، بينما تركيا تتميز بالتقنيات المتطورة التي تستخدمها في إجراء وتنفيذ العمليات، كما أنها تحطم الرقم القياسي في السياحة العلاجية لزراعة الشعر.
  • الكفاءة والجودة: تحقق مصر منافسة إقليمية كبيرة كما أن بعض المراكز بها تدخل في المنافسة العالمية، بينما تركيا تكون منافستها عالمية وقوية.
  • زراعة الشعر للنساء: في مصر يكون نادرة جداً التخصص في عمليات الزراعة للنساء، بينما تركيا يوجد بها العديد من المراكز المتخصصة.
  • السعر والتكلفة: سعر العملية في مصر يتراوح ما بين 800 دولار إلى 2000 دولار، وتركيا تكون تكلفتها ما بين 1200 دولار إلى 1500 دولار.
هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟

تقنيات زراعة الشعر في تركيا

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟ يوجد العديد من التقنيات الحديثة والمتطورة جداً التي يتم الاعتماد عليها في تركيا لإجراء عمليات زراعة الشعر وتشمل الآتي:

  • تقنية الشريحة (FUT).
  • الزراعة بدون حلاقة.
  • تقنية القناة المائلة.
  • الروبوت.
  • أقلام الشوي.
  • تقنية حجر السفير.
  • زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف.

تجربتي مع عملية زراعة الشعر

هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟قام الكثير من الأشخاص الذين كانوا يعانون من صلع في مناطق معينة مثل الرأس واللحية وغيرها، وقاموا بإجراء هذه العمليات ويمكن ذكر بعض التجارب للأشخاص كالآتي:

  • التجربة الأولى: يقول صاحب التجربة أنه قام بالخضوع لإجراء عملية زراعة عن طريق تقنية الاقتطاف، وكانت تجربته جيدة للغاية وقام بإجراء جلستين زراعة فأصبح شعره أكثف من السابق، لكنه كان قلقاً في البداية ويسأل هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة بعد أخذ البصيلات منها.
  • التجربة الثانية: كان صاحب التجربة يعاني من أماكن خالية من الشعر وحاول علاجها بالكثير من طرق، فقام بالخضوع لعملية زراعة بتقنية الاقتطاف وكان راضي جداِ عن النتيجة التي حصل عليها.
  • التجربة الثالثة: كان يعاني صاحب التجربة من فراغات في مقدمة الرأس، وكان الحل الوحيد له أن يجري عملية زراعة بتقنية الشريحة، واستغرق الشعر مدة قدرها 14 شهراً حتى بدأ شعره فالإنبات وبعد ذلك بدأ يصبح كثيف، ونصحه الطبيب المعالج أن يتناول بعض الفيتامينات مثل الكولاجين، والزنك لتقوية الشعر.

وإن كنت تعاني من الصلع أو الشعر الخفيف في بعض المناطق وترغب في علاجها لتحسين الشكل الجمالي وذلك بأفضل الطرق الحديثة والمتطورة وبسعر مناسب يمكنك زيارة الدكتور علاء حجاج المتخصص في عمليات الزراعة والحاصل على شهادات عالمية كبرى في هذا المجال ويمكنه الرد على هل ينمو الشعر في المنطقة المانحة؟ .

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *