زراعة الشعر, زرع الشعر

تعريف زراعة الشعر بالاقتطاف وشرح لمراحل العلاج

زراعة الشعر بالاقتطاف

مشكلة تساقط الشعر تؤرق الكثير من الرجال والنساء وقد يؤدى إلى فقدان الثقة بالنفس، ولكن لا داعي للقلق، زراعة الشعر بالاقتطاف أصبحت افضل الطرق لتعويض الفاقد من الشعر وعلاج الصلع الوراثي

تعريف زراعة الشعر بالاقتطاف وشرح لمراحل العلاج

زراعة الشعر بالاقتطاف من العمليات التي أصبحت لها شهرة كبيرة وواسعة في مجال علاج مشكلات الصلع وتساقط الشعر، حيث أن النتائج التي تقدمها تلك العمليات مبهرة للغاية، كما أنها أصبحت ذات تكاليف قليلة مقارنة بالسنوات السابقة، ونظراً لأن علاج التساقط أصبح أمر صعب ولا يقدم نتائج جيدة ومرضية للمريض، فإن عملية زراعة الشعر بالاقتطاف مع الدكتور علاء حجاج هي الحل الأمثل، ولهذا سنعرض لكم كافة المعلومات حول تلك العملية، وأسباب تساقط الشعر، وكيف يقوم دكتور علاء حجاج بمعالجة تلك المشكلة، فتابعونا.

زراعة الشعر بالاقتطاف

زراعة الشعر بالاقتطاف

زراعة الشعر بالاقتطاف

تعد عملية زراعة الشعر بالاقتطاف هي واحدة من أنواع عمليات زراعة الشعر التي تتم حول العالم، وهي تتم من خلال أخ عدد من بصيلات شعر من قبل منطقة في الرأس تسمى المنطقة المانحة، ويتم زرع تلك البصيلات في منطقة أخرى وتسمى المنطقة المستقبلة وهي المنطقة التي تعاني من الصلع.

يتم الاعتماد في تلك العملية على وخزات دقيقة جدا يتم من خلالها استخراج البصيلات، والعمل على نقلها ولكن دون إحداث أي أثر لهذا الاقتطاف، ويمكن تحديد مراحل عملية زراعة الشعر على النحو التالي:

  • أولاً مرحلة الاستشارة:

ينبغي في البداية أن يتم عمل جلسة فردية، يتم من خلالها تقييم المريض، وتحديد العدد الخاص بالبصيلات التي سيتم زراعتها، بالإضافة إلى تحديد المناطق التي سيتم فيها وضع البديلات.

  • ثانياً مرحلة الاقتطاف

تعد تلك المرحلة أهم مرحلة في عملية زراعة الشعر بالاقتطاف ، حيث يتم بها استعمال الطبيب الأدوات الخاصة بعملية الاقتطاف، حتى يتم منها استخراج مختلف البصيلات من قبل المنطقة المانحة، ومن المعروف أن تلك المنطقة بشكل شائع تتواجد في جوانب الرأس.

  • ثالثاً مرحلة تحضير البصيلات

يتم عمل تجهيزات كاملة حول تحضير البصيلات التي تم بالفعل اقتطافها من أجل أن يتم زراعتها.

  • رابعاً مرحلة الزراعة

بعد أن يقوم الطبيب باقتطاف العدد المطلوب من بصيلات الشعر وتجهيزها بشكل ناجح، تتم عملية الزرع في المنطقة التي تعاني من الصلع الشديد.

  • خامساً مرحلة الرعاية

تعد تلك المرحلة كمرحلة لا تنقص في أهميتها عن مراحل زرع الشعر داخل غرفة العمليات، حيث أن رعاية الشعر عن طريق غسل الرأس بشكل كامل، وعدم التعرض لآشعة الشمس المباشرة، وكذلك عدم الفرك، والالتزام بمواعيد المتابعة الطبية يساعد في نجاح العملية بصورة كبيرة.

زراعة الشعر بالاقتطاف

زراعة الشعر بالاقتطاف

أسباب تساقط الشعر

هناك عدد كبير من الأسباب التي قد تؤدي بدورها إلى تساقط الشعر بشكل كبير بعضها يمكن أن يتم معالجته بتناول أدوية محددة وانتظام في النظام الغذائي، وبعضها قد يحتاج إلى تدخل جراحي عن طريق عملية زراعة الشعر بالاقتطاف ومن أهم تلك الأسباب ما يلي:

  • استعمال منتجات كيمياوية للشعر

لجوء الأشخاص سواء الرجال أو السيدات إلى منتجات للشعر تحتوي على مواد كيماوية ضارة قد تسبب تساقطه بصورة كبيرة، ومن تلك المنتجات:

  • الصبغات
  • المواد التي تعمل على تفتيح لون الشعر.
  • المواد التي تساعد على قد الشعر.

في حالة استعمال تلك المواد بصورة صحيحة، فإن الضرر الذي سيأتي به الشعر سوف يكون بنسب بسيطة، أما في حالة استعمال المنتجات بشكل دوري فهو أمر يتسبب في إضرار الشعر.

في حالة ملاحظة تساقط الشعر وتقصفه بعد استعمال تلك المنتجات، يفضل أن يتم التوقف عن استعمالها حتى لا يحدث ضرر كبير على الشعر.

  • الصلع الوراثي

تعد واحدة من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الصلع، ويمكن أن يكون الصلع من قبل الأب أو من الأم، ولكن تلك الظاهرة في السيدات تظهر على هيئة شعر خفيف، أنا في الرجال فيتم التساقط لديهم بشكل كامل، وفي العادة لا يكون لها أي حلول سوي بعملية زراعة الشعر بالاقتطاف.

  • الثعلبة

تعد تلك المشكلة واحدة من المشكلات التي تصيب الرأس ولكنها ترتبط بصورة كبيرة بوجود خلل في الجهاز المناعي، وقد نصيب أي شخص في أي مرحلة عمرية، ولكن تلك الحالة المرضية لا تؤثر على صحة الإنسان بشكل عام، بل تظهر على هيئة بقع تسبب سقوط الشعر بشكل كامل داخل نطاق تلك البقع.

تلك المشكلة قد تكون نادرة للغاية، ولكنها قد تعمل على تساقط الشعر في جميع أنحاء الجسم، ولكن يمكن أن ينمو الشعر مرة أخرى بعد إتمام العلاج، ولكن تلك المشكلة تتطلب تدخل طبي ومتابعة مع طبيب جلدية حتى يتم التخلص من تلك المشكلة.

زراعة الشعر بالاقتطاف

زراعة الشعر بالاقتطاف

  • التساقط الكربي

قد يتسبب تعرض الشخص لعدد من الضغوطات النفسية والعصبية والإصابة بالقلق الزائد عن الحد والتوتر إلى دخول الشخص في حالة تعرف بالطور الانتهائي،  وفي تلك المرحلة يتعرض الشخص إلى تساقط الشعر بصورة سريعة للغاية، وفي المقابل لا يتمكن الشعر من إنتاج شعيرات جديدة.

هذا النوع يتوقف بعد مرور عدد من الأشهر بشكل تلقائي، ويمكن توضيح اهم عوامل تساقط الشعر في الآتي:

  • الأمراض المرتبطة بالغدة الدرقية.
  • التغذية الغير جيدة، وعدم تناول طعام يحتوي على بروتينات.
  • بعض الأدوية قد يسبب التساقط.
  • نقص معدلات عنصر الحديد.
  • حبوب منع الحمل قد تسبب تساقط الشعر.
  • أدوية مرضى السرطان.
  • سعفة الرأس

تلم الحالة تنتج عن تعرض فروة الرأس لتلوث فطري، وتلك الحالة تظهر على هيئة بقع ممتلئة بالقشرة التي تغطي فروة الرأس، وتلك البقع تتسع مع مرور الوقت إذا لم يتم علاجها، وتتسبب في تقصف الشعر ثم سقوطه بكل سهوله.

ولكن تلك الحالة يكون من السهل أن يتم علاجها عن طريق تناول بعض الأدوية ولكن بعد متابعة الحالة مع طبيب جلدية متميز مثل دكتور علاء الحداد.

  • هوس النتف

بعض الأشخاص يكون لديهم هوس في عملية لف الشعر وشده مما يتسبب في اقتلاعه، قد يكون في شعر الرأس أو الحواجب أو الرموش أو غير ذلك.

تلك الحالة تعتبر من العادات السيئة للغاية التي تسبب الصلع، ولكن في حالة الإصابة بتلك الحالة نتيجة لضغط نفسي يحب أن يتم معالجة هذا الأمر قبل الإصابة بالصلع، وإحداث مشكلات في فروة الرأس.

علاج تساقط الشعر مع دكتور علاء

تواجد العديد من الطرق التي يقدمها دكتور علاء من أجل علاج الشعر ومن أهمها ما يلي:

  • عمليات زرع الشعر

تعتبر عملية زراعة الشعر بالاقتطاف من أفضل العمليات التي لاقت نجاح باهر للحالات التي لا يمكن معها العلاج بالأدوية، وتكون نتائجها مضمونة بنسبة ١٠٠٪ ولكن تلك العمليات تكون مناسبة ممن لديهم منطقة مانحة جيدة تحتوي على شعر كثيف.

  • عمليات ترميم الشعر

تلك العملية تتناسب مع الأشخاص ممن يعانون من الصلع الكامل ولا يحتوون على منطقة مانحة جيدة، لو ممن تعرضوا لحوادث أو مشكلات مرضية تسببت في تساقط الشعر وهؤلاء الأشخاص لا يتناسب معهم عملية زراعة الشعر بالاقتطاف.

  • تقليص الفروة

يمكن أن تكون تلك العملية حل آخر بجانب عملية زراعة الشعر بالاقتطاف حيث يتم من خلالها تقليص حجم الفروة التي تعاني من الصلع، ثم بعد ذلك القيام بعملية زراعة الشعر بالاقتطاف.

  • علاج مركب

يمكن أن يخضع الطبيب لمجموعة كبيرة من الإجراءات الطبية التي تحتاج تنفيذها إلى فترة طويلة من الوقت، ولكن حتى يتم الحصول على النتائج المرغوبة.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *