زراعة الشعر في مصر, زراعة الشعر

نتائج زراعة الشعر بعد سنتين فعالة 100% مع د. علاء حجاج

نتائج زراعة الشعر بعد سنتين

نتائج زراعة الشعر بعد سنتين التي تظهر لدى من قام باللجوء لذلك الإجراء الذي يساعد على تعويض المفقود من الشعر وملء الفراغات التي تحدث بسبب الصلع الوراثي وبعض الأمراض الأخرى التي تتسبب في تساقط الشعر الشديد حيث يقوم الطبيب المختص بتحديد نوع الإجراء الملائم للحالة حيث تتوافر زراعة الشعر بالاقتطاف أو الشريحة وفي كلا الحالتين تظهر النتائج خلال وقت محدد بعد إتمام الأمر.

نتائج زراعة الشعر بعد سنتين

نتائج زراعة الشعر بعد سنتين

نتائج زراعة الشعر بعد سنتين

تظهر نتائج زراعة الشعر بعد سنتين أو سنة لبعض الحالات وتستغرق فترة نمو الشعر لدى الكثيرون 18 شهر حتى نصل للشكل النهائي، كما يستمر النمو بصورة تدريجية وطبيعية ولن يستطيع التمييز بين الشعر الأصلي والمزروع.

نتائج زراعة الشعر بعد سنة.. وأهم النصائح لنتائج أفضل

يستمر نمو الشعر بعد أن تمر فترة تتراوح بين 12 إلى 18 شهر ويصبح الشعر كثيف وسميك ويظل ينمو بشكل ثابت وطبيعي وبمعدل مستقر وحتى يتم الحفاظ على تلك النتائج يجب أن يتم الالتزام بالنصائح التالية:

  • يجب أن يتم الالتزام بتناول الطعام الصحي.
  • شرب المياه بمعدل طبيعي وخاصة خلال فترة التعافي وما بعدها.
  • في بعض الحالات يصف الطبيب جلسات البلازما أو حقن الميزوثيرابي لتثبيت الشعر.

تساقط الشعر الأصلي بعد الزراعة

بعد أن تعرفنا على نتائج زراعة الشعر بعد سنتين يجب أن نذكر إمكانية حدوث تساقط للشعر الطبيعي في بعض الحالات النادرة بعد أن يتم استخراج الشعر وزراعته في بعض المناطق التي تحتاج لهذا الأمر مما يؤدي إلى فقدان بصيلات سليمة.

ولا يتعلق الأمر بزراعة بطريقة سيئة أو بصيلات التالفة تمت زراعتها ولكن المشكلة تتعلق بتساقط الصدمة والذي يتعلق بفقدان الشعر في المناطق التي تم معالجتها بالزراعة وتؤثر تلك المشكلة على 5% من الحالات بشكل مؤقت فقط.

يجب أن نتأكد من أن ساق الشعرة هي من تتضرر وتسقط بسبب الصدمة التي تظهر في فروة الرأس نتيجة الزراعة ولكن لا يجب أن تسقط الجذور المزروعة حيث ستبدأ في النمو خلال أشهر من تلك المشكلة.

نتائج زراعة الشعر بعد سنتين

نتائج زراعة الشعر بعد سنتين

صدمة الشعر بعد الزراعة

  • يمكن أن تظهر نتائج زراعة الشعر بعد سنتين في شكل تساقط الصدمة الذي يتسبب في بعض الأضرار التي تلحق بالبصيلات التي تقترب من مكان الزراعة ونتيجة لضغطها على فروة الرأس وتكسر السيقان.
  • في حالة عدم اتخاذ كافة الاحتياطات عند الحصول على الشعر الذي سيتم زراعته ينتج عن ذلك بعض التأثيرات السلبية التي تعمل على سقوط البصيلات في المناطق المجاورة بشكل مباشر وخروجها وتساقطها، ويمكن أن ينتج ذلك عن مرحلة الزراعة أو الشق.
  • تظهر حالة الصدمة لدى النساء بصورة أكبر ولكن تُرجح الدراسات عودة الشعر لطبيعته في فترة تتراوح بين 2 إلى 4 أسابيع بعد التساقط الأول للشعر، وعندما تلتئم فروة الرأس وعند استقرارها تنمو وتكون سميكة ومليئة بالحيوية والصحة.
  • يمكن أن تتسبب الطريقة المختارة للزراعة في حدوث الصدمة حيث تحدث في الاقتطاف بعض الأخطاء التي تتسبب في وجود تلف للبصيلات وتموت ولن يتمكن الطبيب من زراعتها مرة ثانية.
  • أما طريقة الشريحة يمكن أن تتسبب في تساقط الشعر بسبب الصدمة حيث يحاول الطبيب الحصول على البصيلات بأعداد كبيرة خلال جلسة واحدة وفي حالة عدم الاهتمام بإغلاق المكان الخاص بالشريحة بالشكل المناسب يؤدي الأمر إلى فقدان للشعر بصورة دائمة.
  • كما يمكن حدوث التساقط في المنطقة التي يتم الزراعة فيها حيث تتأثر بصيلات الشعر بهرمون الديهيدروتستوستيرون الذي يؤدي إلى ظهور حالة تساقط الشعر الوراقي وبهذا سوف نتأكد أن البصيلات سوق تتساقط مع الزمن وعندما يتم اقتطافها وزراعتها ستتساقط بوتيرة أسرع.

الأثار الجانبية لعملية زراعة الشعر وأخطر أضرار زرع الشعر

نتائج زراعة الشعر بعد سنتين

نتائج زراعة الشعر بعد سنتين

بالرغم من الفوائد ونتائج زراعة الشعر بعد سنتين وخلال فترة أقل إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث عند اللجوء لزراعة الشعر بالطرق المختلفة وهي كالتالي:

  • ترقق الشعر مشكلة رئيسية تحدث له بعد إتمام الزراعة وتتسبب في ظهوره بدون درجة سماكته المعهودة وتكون من الحالات الطبيعية بعد إتمام الإجراء ولا تستدعي القلق.
  • النزيف الذي يعد من أهم المضاعفات التي تنتج عن هذا الإجراء ويكون خارجي في جميع الحالات وفي المنطقة المانحة ويكون بسيط يتوقف سريعًا، حيث ينتج عن تحرك الرأس وبقائها في وضعية الاستلقاء، ولهذا يجب الاهتمام بتلك المنطقة وتضميدها جيدًا.
  • الألم الذي ينقسم إلى ألم قبل العملية ويكون عبارة عن الألم الخاص بوخز إبرة التخدير، والألم بعد العملية ويصف لهم الطبيب الأدوية المسكنة والاستمرار على تناولها عدة أيام بعد الإجراء.
  • الحكة التي يمكن أن تحدث بعد زراعة الشعر ومن النادر أن تشعر بها الحالة خلال الأيام الأولى ومع تناول المضادات الحيوية التي وصفها الطبيب لا يتم الشعور بها.
  • الانتفاخ والتورم الذي يظهر في العينين والجبهة ويستمر لأكثر من يوم بعد الإجراء والأسوأ يكون في اليوم الرابع ويؤدي في بعض الحالات إلى وجود اسوداد في منطقة العين.
  • التخدر من المضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد الجراحة ويكون عبارة عند تخدر في فروة الرأس ويكون مؤقت ويدوم لأسابيع قليلة فقط.
  • العدوى من الأمور النادرة ولا واردة الحدوث ويمكن تجنبها عند إعطاء الحالة مضاد حيوي قبل وبعد الإجراء.
  • الخراجات التي يمكن أن تظهر في المنطقة التي تم زراعة الشعر بها ولا تستمر أكثر من أسابيع قليلة وتختفي، ومن النادر أن يتضخم حجمها ليكون أكبر من البثور الصغيرة.

شاهد نتيجة عملية زراعة الشعر بعد سنة ونصف

من المعروف عن جراحة زراعة الشعر أن النتائج النهائية الخاصة بها لا يتم ملاحظتها بوضوح إلا بعد مرور فترة تتراوح بين سنة إلى سنة ونصف ويكون الشعر قد نما بمقدار 2.5 سم وينصح الطبيب بحلاقته وبالتالي سيتم ملاحظة النتائج بشكل أفضل.

وبهذا نكون قد تعرفنا على نتائج زراعة الشعر بعد سنتين بالإضافة إلى بعض المعلومات الهامة عن تلك الجراحة والآثار الجانبية التي يمكن أن تظهر عند اللجوء إليها.

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.