زراعة الشعر

المنطقة المانحة بعد الزراعة

المنطقة المانحة بعد الزراعة

ألم تسأل نفسك يوماً عن المكان الذي يأتي منه الطبيب بالشعر المزروع في منطقة الصلع ، هل هو صناعي أم طبيعي ومن أين يأتي من الجسم ؟ هناك الكثير من الأسئلة التي قد تدور في أذهاننا عند رؤية شخص بشعر جميل وصحى بعد عملية الزرع ، في هذا المقال سنحاول أن نجيب عن كل هذه الأسئلة وأكثر ونتعرف علي المنطقة المانحة بعد الزراعة  .

ما هي المنطقة المانحة ؟

هي المنطقة التي يتم تحديدها لأخذ بعض بصيلات الشعر منها لغرسها في منطقة الصلع لتنمو من جديد في المنطقة التي تمت الزراعة والغرس فيها .

أين تقع المنطقة المانحة للشعر ؟

عند خضوعك لإجراء عملية زراعة الشعر في منطقة صلع لديك يجب أن يكون الشعر الذي يتم زرعه في المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر طبيعياً وليس صناعياً ، لذلك يقوم الطبيب بفحصك أولاً فردياً بعد تصوير رأسك من كل اتجاه ومن ثم تحديد ما يناسبك وإذا كنت ملائم للخضوع لعملية زراعة الشعر أم لا ، وهناك عدة مناطق يتم أخذ الشعر منها في جسم الإنسان هم :

  • منطقة أسفل الرأس والتي تقع بين الأذنين في الخلف .
  • منطقة شعر الصدر .
  • منطقة اللحية .

وأحياناً مناطق الساق والقدمين ولكن هناك بعض المشاكل التي تواجه عملية الزراعة إذا ما استعين بالشعر من هذه المنطقة سنقوم بالتحدث عنها لاحقاً .

عملية زراعة الشعر

تتم عملية زراعة الشعر على عدة مراحل ولا تعتبر عملية جراحية بالمعنى الحرفي فالمريض يكون واعياً أثناء العملية ويتم إعطائه فقط مخدر موضعي في مكان الزراعة والاقتطاف إلا أنها تظل في النهاية عملية جراحية في نظر الطب ، ويمكن تلخيص هذه المراحل فيما يلي :

 

الخطوة الأولى

بعد التأكيد على ملائمتك لإجراء عملية زراعة الشعر يقوم الطبيب ومعه الفريق الطبي الخاص به بتعقيم المنطقة المانحة للشعر بعد وضع المخدر عليها والتي تمت حلاقتها من قبل القيام بالعملية .

 

الخطوة الثانية

يقوم طبيب بأخذ بصيلات الشعر عن طريق اقتطافها واحدة واحدة من المنطقة المانحة ومحاولة اختيار الملائم والأفضل لك من بينها دون أحداث أي تلف في المنطقة أو تلف للبصيلات نفسها .أما في حالة إجراء عملية زراعة الشعر بطريقة الشريحة يقوم الطبيب في هذه الخطوة بأخذ شريحة من الجلد من المنطقة المانحة ومن ثم فصل واختيار البصيلات الملائم من هذه الشريحة وإعدادها للمرحلة التالية .

 

الخطوة الثالثة

بعد فصل بصيلات الشعر سواء عن طريقة تقنية الاقتطاف أو تقنية الشريحة وإعدادها يقوم الطبيب بغرس هذه البصيلات في منطقة الصلع وهنا تنتهي عملية الزراعة ولكن هناك خطوات كثيرة بعد عملية زراعة الشعر يجب اتباعها مع الطبيب وعدم الاستهانة بها وإلا قد تسبب فشل العملية .

لماذا يعتبر شعر فروة الرأس من أفضل المناطق المانحة في زراعة الشعر ؟

تختلف طبيعة الشعر في جسم أي إنسان من منطقة إلى أخري فالشعر الذي ينمو في فروة الرأس لها كثافة أكبر وكذلك سرعة أكبر في النمو من المناطق الأخرى مثل شعر الصدر وغيرها ، لذلك يعتبر الأطباء الشعر الموجود في منطقة فروة الرأس أفضل خيار لعملية زراعة الشعر .

ندوب المنطقة المانحة

المنطقة المانحة بعد الزراعة

المنطقة المانحة بعد الزراعة

عند الحديث عن ندوب المنطقة المانحة يجب علينا أن نوضح شيئا هاماً وهو أن هذه الندوب تختلف حدتها أو ضعفها تباعاً للتقنية المستخدمة في عملية زراعة الشعر فعلي سبيل المثال سنقوم بتوضيح الفرق من خلال المقارنة بين تقنية الاقتطاف و تقنية الشريحة في زراعة الشعر :

في تقنية الشريحة تكون فيها ندوب المنطقة المانحة واضحة أكثر وذلك لأننا قد قولنا من قبل بأنه في أثناء عملية زراعة الشعر بها يتم أخذ شريحة من الجلد من المنطقة المانحة مما يسبب بعض الألم والندوب التي تأخذ بعض الوقت لتشفي .علي عكس ذلك تترك تقنية زراعة الشعر بالأقطاف ندوب بسيطة في المنطقة المانحة نتيجة لقطف بصيلات الشعر والتي تختفي عادة أثار تلك الندوب في غضون أسبوع لا أكثر .

 

ما أهمية المنطقة المانحة في عمليات زراعة الشعر ؟

المنطقة المانحة بعد الزراعة

المنطقة المانحة بعد الزراعة

إن الحديث عن أهمية هذه المنطقة في عمليات زراعة الشعر أشبه بالحديث عن أهمية الماء بالنسبة للسفينة فبدون الماء لن تستطيع السفينة الأبحار ، وكذلك تلك المنطقة  إذا لم تكن كثافة الشعر بها مناسبة وقوية بما يكفي للاقتطاف منها عند أذن سيكون عملية الزراعة من الصعب إجرائه أو نجاحها من الأساس .

 

ماذا يحدث عند ضعف المنطقة المانحة ؟

تحدثنا عن أهمية المنطقة المانحة لزراعة الشعر خاصة الموجودة على فروة الرأس لما تتميز به من خصائص تجعلها الحل المثالي أكثر من المناطق الأخرى .ولكن ماذا يحدث إذا كانت هذه المنطقة ضعيفة ولن يستطيع الطبيب اقتطاف الطعوم اللازمة منها عندها سيضطر إلي اللجوء للمناطق الأخرى والتي تجعل النتائج مختلفة بعض الشئ :

  1. كثافة الشعر الموجود في الصدر والساقين أقل كثافة من الشعر الموجود في فروة الرأس .
  2. كذلك مدة نمو شعر فروة الرأس أسرع من مدة نمو المناطق الأخرى .
  3. اتجاه نمو الشعر أيضا مختلف وعمق البصيلات في فروة الرأس عن الموجود في منطقة الصدر والساقين والأيدي .

كل هذا سيؤدي إلي أن سرعة نمو الشعر المزروع من مناطق الساقين والصدر والأيدي وكثافته ستكون مختلف قليلاً عما إذا كان تم أخذه من المنطقة المانحة في فروة الرأس .

 

شفاء المنطقة المانحة بعد الزراعة

المنطقة المانحة بعد الزراعة

المنطقة المانحة بعد الزراعة

بعد قيامك بعملية زراعة الشعر تصاب تلك المنطقة ببعض الألم والندوب والتي لا تستغرق أكثر من أسبوعين حتى تشفي تماماً ويزول هذا الأثر .

 

هل ينمو الشعر مجدداً في المنطقة المانحة بعد الزراعة ؟

أجل ينمو الشعر في المنطقة المانحة بعد زراعة الشعر ولكن في المناطق التي لم يتم اقتطاف بصيلات الشعر منها ، أما أماكن بصيلات الشعر التي تم اقتطافها فلا تنمو مجدداً فهذه هي التضحية التي تقدمها لكي يعود لك شعرك طبيعي وجميل وتودع الصلع نهائيا .

هل يجب علي أن أخاف من هذه التضحية ؟

لا تخشي هذه التضحية أبداً فالطبيب الذي يقوم بزراعة الشعر لا يأخذ البصيلات من المنطقة المانحة إلا بعد دراسة وتحديد البصيلات المناسبة والتي لن تضر الشعر ككل أو المنطقة المانحة خاصة ، لذا من يراك بعد العملية لن يلاحظ في المنطقة المانحة لأن الشعر عندما ينمو من جديد فيها يغطي على المناطق التي تم الاقتطاف منها . وقد أجري العديد من الفنانين والمشاهير عملية زراعة الشعر ولم يشعر أي أحد باختلاف في مظهرهم سوي أن مناطق الصلع اختفت وصارت أكثر حيوية وكثافة .

 

ندوب المنطقة المانحة في زراعة الشعر بالشريحة

المنطقة المانحة بعد الزراعة

المنطقة المانحة بعد الزراعة

عندما يتم أخذ شريحة من الجلد ومن ثم فرز بصيلات الشعر الصالحة والمناسبة منها فإن ذلك يترك أثر لندوب في فروة الرأس علي عكس تقنية الاقتطاف بجانب عدد من العوارض الأخرى التي تزيد :

  • الشعور بالألم في المنطقة المانحة بعد العملية وحتى الشفاء
  • الإحساس بالحكة في المنطقة المانحة
  • احمرار وبعض الانتفاخ
  • تكون بعض الدماء المجفف وسوائل الجسم في المنطقة المانحة

 

هل يمكنني زراعة الشعر من شخص آخر إذا كانت المنطقة المانحة ضعيفة ؟

أجل يمكنك القيام بزراعة الشعر من شخص أخر ولكن الأطباء لا يفضلون هذا لأن نسبة نجاحها ضعيفة جدا ، نظرا لأن الجسم يرفض دخول أي جسم غريب إليه مما سيتطلب منك أخذ أدوية معينة قبل عملية الزراعة وبعدها ليتقبل الجسم الشعر الجديد المزروع ، بجانب وجوب وجود تطابق في فصيلة الدم بينكما .

في النهاية يتبين لك أهمية المنطقة المانحة و مدى تأثيرها في نجاح عمليات زراعة الشعر وكذلك أهمية خبرة ومهارة الطبيب الذي يقوم بكل هذا العمل الشاق والمحسوب بدقة فكل هذه العناصر وغيرها حلقة متكاملة في التأثير على نجاح عملية زراعة الشعر التي ترغب بها .

 

 

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *